اقتصاد

وزير قطاع الأعمال: الشراكة مع القطاع الخاص ضرورة ملحة لتطوير فروع التجارة الداخلية


قام الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، بزيارة مفاجئة لأحد فروع شركة عمر أفندي بميدان الحجاز بمنطقة مصر الجديدة، وذلك للوقوف على الطريقة المثلى لاستغلال الفرع والشكل المناسب للشراكة مع القطاع الخاص فى إطار محيطه التجاري بما يحقق أعلى عائد استثمارى.


وجاء ذلك استمرارًا للجولات الميدانية والزيارات المفاجئة لمختلف مواقع العمل والإنتاج في الشركات التابعة، والمتابعة المباشرة لسير العمل وخطط ومعدلات الإنتاج ومستجدات تنفيذ مشروعات التطوير وتحسن معدلات الأداء على أرض الواقع.


‎وتفقد الدكتور محمود عصمت بحسب بيان الوزارة اليوم المبنى بمختلف طوابقه ونظم الحماية والتجهيزات الخاصة بأقسام البيع، واطلع على منظومة العمل وأساليب العرض ومدى ملائمتها لطبيعة المنطقة والعميل المستهدف، وضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين الأداء وتطوير نظم العمل، موضحا أن الشراكة مع القطاع الخاص ضرورة ملحة لتطوير فروع التجارة الداخلية، وأن هناك انفتاح على جميع أنواع الشراكات والتعاون في إطار وثيقة سياسة ملكية الدولة.

‎أكد الدكتور عصمت أن أحد أهم أهداف خطة العمل هو الوصول إلى الاستغلال الأمثل للأصول المملوكة للشركات التابعة ومن بينها فروع شركات التجارة الداخلية، بتعزيز التعاون مع القطاع الخاص وتوسيع نطاق الشراكة لتطوير هذه الفروع وتعظيم عوائدها وحسن إدارتها، خاصة في ظل ما تتمتع به من مواقع متميزة وانتشار على مستوى الجمهورية بالإضافة إلى ما تمتلكه من علامات تجارية شهيرة وعريقة.

‎ جدير بالذكر أن “عمر أفندى” هي سلسلة متاجر حكومية مصرية تأسست عام 1856 فى القاهرة، وتعد من أعرق وأشهر السلاسل التجارية، وتتبع حاليا الشركة القابضة للسياحة والفنادق، وتعمل الشركة في مجال التجارة الداخلية من خلال العديد من الفروع على مستوى الجمهورية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى