سياسة

وزيرة الخارجية الكندية ونظيرها العراقى يناقشان التقدم فى الحرب ضد داعش



التقت وزيرة الخارجية الكندي، ميلاني جولى، مع نظيرها العراقي فؤاد حسين، خلال زيارته إلى كندا؛ حيث جرت مناقشة التقدم المحرز في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.


وتناول اللقاء مناقشة المصالح المشتركة بين البلدين، بما في ذلك تعزيز الأمن الشامل والاستقرار والازدهار في العراق والشرق الأوسط، وفقا لبيان صادر من وزارة الخارجية الكندية.


وخلال اللقاء، تبادل الوزيران وجهات النظر حول مستقبل العلاقات الثنائية بين كندا والعراق، وقالت الوزيرة جولي إن جهود كندا في العراق ستركز – بشكل متزايد – على توسيع التجارة الثنائية، بما في ذلك تعزيز الفرص الاقتصادية للمرأة وحماية حقوق الإنسان. كما ناقشا عواقب تغير المناخ وكيف تدعم كندا جهود العراق لمعالجة تغير المناخ وتأثيراته على الشعب العراقي.


وتناول اللقاء – أيضا – التقدم الكبير الذي تم إحرازه في هزيمة تنظيم داعش الإرهابي. وتبادل الوزيران وجهات النظر حول عمل الأجهزة الأمنية العراقية والقوات المسلحة الكندية من خلال التحالف الدولي ضد داعش لتقليص قدرات داعش والقضاء على التهديد الذي يشكله في المنطقة. وتحدثا أيضًا عن عمل القوات المسلحة الكندية في تدريب أجهزة الأمن العراقية من خلال بعثة الناتو في العراق.


وأعلنت الوزيرة جولي أن حكومة كندا خصصت ما مجموعه 8.47 مليون دولار لمشروعين من شأنهما المساعدة في تعزيز الأمن والاستقرار في العراق.




كما هنأت “جولي”، الوزير العراقي على افتتاح حكومته قنصلية عراقية جديدة في تورونتو، والتي ستخدم 40 ألف شخص في منطقة تورونتو.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى