سياسة

مشروع قرار أميركي بمجلس الأمن يدعو لوقف فوري و”مستدام” لإطلاق النار في غزة | أخبار

قال مراسل الجزيرة إن الولايات المتحدة وزعت مشروع قرار معدل للمرة السادسة على أعضاء مجلس الأمن الدولي بشأن الحرب في قطاع غزة، موازاة مع شروع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في جولة شرق أوسطية لبحث جهود الوساطة لوقف الحرب الإسرائيلية على القطاع.

ويقر مشروع القرار المعدل بضرورة وقف فوري ومستدام لإطلاق النار لحماية المدنيين من جميع الأطراف والسماح بإيصال المساعدات الأساسية وتخفيف المعاناة الإنسانية.

ويقول مشروع القرار إنه يدعم بشكل لا لبس فيه الجهود الدبلوماسية الدولية الجارية لتأمين وقف إطلاق النار المتعلق بالإفراج عن جميع الرهائن المتبقين.

ويتزامن هذا التحرك مع شروع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في زيارته السادسة للشرق الأوسط منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة، إذ وصل أمس الأربعاء إلى مدينة جدة لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين السعوديين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية ماثيو ميلر في بيان إن بلينكن يبحث في جدة والقاهرة جهود الوساطة التي تجريها قطر ومصر بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل، فضلا عن الجهود المبذولة لتوصيل المزيد من المساعدات إلى غزة.

كما أعلنت الخارجية الأميركية أن بلينكن سيزور إسرائيل الجمعة في إطار جولته الشرق أوسطية، بعد أن يزور مصر اليوم الخميس.

وسبق وأن فشل مجلس الأمن في تبني مشروع قرار جزائري دعا إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة بعد استخدام واشنطن حق النقص (فيتو).

وكان ممثل الجزائر الدائم لدى مجلس الأمن عمار بن جامع قال إن رفض مشروع القرار يشكل موافقة على التجويع كوسيلة حرب ضد الفلسطينيين.

واستخدمت أميركا حق (الفيتو) في مجلس الأمن للمرة الثالثة ضد مشاريع قرارات بشأن الحرب الإسرائيلية على غزة، مما عرقل المطالبة بوقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى