سياسة

قبيل انتخابات كتالونيا.. الزعيم الانفصالي بوتشيمون يسعى للعودة لإسبانيا | أخبار

من المقرر أن يكشف الزعيم الانفصالي الكتالوني كارليس بوتشيمون اليوم الخميس عن خططه لانتخابات مايو/أيار المبكرة المرتقبة في الإقليم، في خطوة يمكن أن تقدّم موعد عودته من منفاه الاختياري.

وكان بوتشيمون رئيسا لإقليم كاتالونيا عندما تمّت محاولة انفصال الإقليم عن إسبانيا في 2017.

ومن المقرر أن يعلن في وقت لاحق اليوم الخميس من جنوب فرنسا عما إذا كان سيترشح في الانتخابات المقبلة في كتالونيا.

وكتب على منصة إكس: “توجّهنا إلى المنفى للأسباب نفسها التي سنعود من أجلها، مستقبل أمتنا”.

وبوتشيمون نائب في البرلمان الأوروبي، وفر من إسبانيا إلى بلجيكا خشية ملاحقته قضائيا على خلفية محاولة استقلال كتالونيا.

وفي الأسبوع الماضي، دعا الرئيس الحالي للإقليم بيري أراغونيس إلى انتخابات مبكرة في 12 مايو/أيار في المنطقة الغنية الواقعة في شمال شرق إسبانيا، جاء ذلك عشية جلسة تصويت مهمة في البرلمان الإسباني أقرّ خلالها قانونا للعفو عن الانفصاليين الكتالونيين. ومن المتوقع أن يصدق مجلس الشيوخ على القانون في غضون شهرين.

وقال بوتشيمون (61 عاما) للصحافيين إن صدور قانون العفو يعني أنه سيكون بإمكانه العودة إلى إسبانيا.

وكشف أعضاء في الحزب الانفصالي المتشدد “معا من أجل كتالونيا” رغبتهم في ترشح بوتشيمون للانتخابات، وإن كان لن يعود في الوقت المناسب لخوض حملته الانتخابية شخصيا.

وقال أمين عام الحزب جوردي تورول: “بمشروع قانون العفو، لم يعد مستقبله المنفى، بل العودة”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى