الأسرةصحة و رشاقة

عيد الأم.. بيت “الماميزي” أول غرفة ولادة في التاريخ.. صور


 


المرأة فى الحضارة المصرية القديمة كانت لها دورا كبيرا لأنها هى الأم في المقام الأول كما وصفها المصرى القديم بالحياة، بداية من مولدها مروراً بتقديسها حتى وقت ولادتها التي اهتموا بها بدرجة كبيرة، بل صمموا لها مكاناً أطلق عليه اسم “الماميزي” يشبه بشكل كبير غرفة الولادة في عصرنا الحديث، وفي عيد الأم أو Mothers day نستعرض مع الباحث الأثري فؤاد الشاذلي شرحاً تفصيلياً عن بيت الولادة في عصر قدماء المصريين والذي يوجد في معبد فيلة في محافظة أسوان.


 


عيد الأم.. “الماميزي” أول غرفة ولادة في التاريخ

 


أختبار الحمل وتحديد نوع الجنين

 


قال الباحث الأثري أن بيت الولادة الشهير بـ ” الماميزي” أو “الماميسي” وهى في الأصل كلمة يونانية، فعندما تتزوج المرأة يتم اختبار الحمل لها بعد 3 أو 4 أشهر عن طريق حب الشعير وحب القمح ويتم الاختبار عن طريق بول المرأة، إذا نبت الشعير قبل القمح يبشر بقدوم مولود ذكر أما إذا انبت القمح قبل الشعير يبشر بقدوم أنثى.


ونجد على جدران الغرفة بعض المشاهد التى يوجد بها الآلهة “حتحور” وهي تمثل آلهة الأمومة والرضاعة عند المصري القديم ومشاهد أخرى بها الآلهة إيزيس والاحتفال بالمولود حورس.


بيت الولادة “الماميزي”

 


وتابع الباحث الأثري أن بيت “الماميزي” يتكون  من 7 أعمدة يوجد على تاج الأعمدة رأس الآلهة حتحور وهى رمز آلهة الأمومة والرضاعة للآله حورس، نجد في كل عمود شكل وجه الآلهة حتحور بنظرات مختلفة وكأنها تتأثر ببكاء المولود حورس عندما يحتاج الرضاعة، والشكل الآخر يظهرها مبتسمة وكأنها تفرح بمداعبة طفلها المولود.


المدخل الرئيسي لبيت الولادة

 


وأردف أن بوابة المدخل الرئيسي لبيت الولادة يوجد به نحت للملك بطليموس السادس وتحته الإله حابي آله النيل وهو يقدم القربان، عبارة عن كاسات مع العطور وزهور اللوتس والخبز مباركة لولادة ابن الملك بطليموس السادس، ومشهد آخر داخل معبد فيلة و الأله “حتحور” تعطي الملك رمز “العنخ” وهو معناه باللغة الهيلوغريفية الخلود والمباركة لتقربه من الآلهة.


بيت الولادة
بيت الماميز
بيت الماميز
جدارية الملك بطليموس السادس مع الألهة حابي
جدارية الملك بطليموس السادس مع الألهة حابي


 


 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى