اقتصاد

شركة فرنسية تنشئ مصنعا للزجاج بـ175 مليون يورو بقناة السويس



تكتسب جهود توطين الصناعات الاستراتيجية خطوة جديدة يوما بعد يوم بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، بالتعاون مع الخبرات الدولية في القطاعات الصناعية المستهدفة، وكان آخرها إعلان شركة سان جوبان لإنتاج الزجاج تدشين مصنعا جديدا داخل المنطقة الصناعية بالسخنة،


المصنع الجديد يقام على مساحة 200 ألف متر مربع، بإجمالي استثمارات 175 مليون يورو، بالإضافة إلى محطة جديدة لإنتاج الطاقة الشمسية بالمشروع تستهدف إنتاج 10 ميجا وات من الكهرباء، وخفض ما يقرب من 6000 طن من الانبعاثات الكربونية، ويمثل المشروع خطوة تعكس الحاجة الضرورية لمشروع إنتاج الزجاج والذي يمكن أن يكون أحد الصناعات المكملة الضرورية ضمن خطط الدولة المصرية لتوطين صناعات السيارات بمنطقة شرق بورسعيد، علما بأن المنطقة الاقتصادية تتعاون مع الاستثمارات الفرنسية في إنتاج الوقود الأخضر ومجال اللوجستيات بالإضافة إلى العديد من الصناعات الأخرى، مما يؤكد على عمق العلاقات والأهداف الاقتصادية المشتركة سواء في التصنيع أو الممارسات التي تتسق مع إنتاج الطاقة النظيفة والمنتجات المستدامة.


ويساهم المشروع الفرنسي القائم بالعين السخنة في تحقيق أهداف الدولة المصرية لدعم الصادرات والوصول إلى صادرات بقيمة 100 مليار دولار، حيث يعمل المصنع على تصدير 60% من إنتاجه إلى الخارج.


وفي نفس السياق، اعتبر الجانب الفرنسي المشارك في تنفيذ المشروع هذه الخطوة بأنها تدعم ما تهدف إليه القيادة السياسية لمصر وفرنسا ويؤكد مدى عمق العلاقات بين البلدين، ودليلاً على مدى التكامل في الرؤى الاقتصادية، حيث تعد مصر معبراً للوطن العربي وإفريقيا، مضيفا أن محطة إنتاج الطاقة الشمسية تمثل العمل المشترك الذي يمكن تحقيقه في مجال خفض الانبعاثات، والعمل من أجل المستقبل من خلال تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا.


وتمتلك شركة سان جوبان الفرنسية مصنعا لإنتاج الزجاج على مساحة 190 ألف متر مربع ومصنع لإنتاج المرايا على مساحة 10 آلاف متر مربع، داخل منطقة السخنة الصناعية المتكاملة، بالإضافة إلى المشروع الجديد الذي تم تدشينه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى