سياسة

روسيا تقصف خاركيف والصين تخطط لمؤتمر سلام بين كييف وموسكو | أخبار

شن الجيش الروسي ضربات صاروخية على أهداف في مدينة خاركيف الأوكرانية صباح اليوم الجمعة، في حين أكد مسؤول صيني أن موسكو وكييف تؤمنان بأن السبيل لإنهاء الحرب الروسية الأوكرانية يكون من خلال التفاوض.

ونقلت وكالة رويترز عن إيهور تيريخوف، رئيس بلدية مدينة خاركيف -التي تعد ثالث أكبر مدن البلاد- سماع دوي نحو 15 انفجارا صباح اليوم، مشيرا إلى أن ضربات صاروخية روسية استهدفت إمدادات الكهرباء بالمدينة، مما تسبب في انقطاع جزئي للكهرباء.

من جهته أكد لي هوي، مبعوث الصين الخاص لشؤون أوراسيا اليوم الجمعة أن روسيا وأوكرانيا تؤمنان بأن السبيل للخروج من أزمتهما سيكون من خلال الجلوس إلى طاولة التفاوض، رغم تمترس كل منهما خلف مواقفه ووجود خلافات كبيرة بينهما بشأن محادثات السلام.

وقال المبعوث الصيني إن روسيا أعربت عن تقديرها لجهود الصين في جولتها الدبلوماسية الأخيرة إلى أوروبا، كما اعتبرت أوكرانيا أن جهود بكين مهمة.

وبالرغم من اختلاف وجهات النظر بين طرفي الصراع بشأن محادثات السلام، قال المبعوث الصيني “إنهم جميعا ما زالوا يعتقدون أن هذه الأزمة ستحل في نهاية المطاف بتلك السبل”.

وفي تصريح أدلى به خلال مؤتمر صحفي حول جولته الدبلوماسية الأخيرة التي شملت روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا وبولندا هذا الشهر قال المبعوث إن “الجميع متفقون على أن الحرب ستنتهي في نهاية المطاف من خلال المفاوضات، وليس البنادق”.

وأضاف أن الصين ترغب في عقد مؤتمر دولي للسلام تعترف به كل من روسيا وأوكرانيا، وتشاركان فيه.

وقال المبعوث الصيني إن بكين ستطرح اقتراحات لتسهيل التوصل لوقف لإطلاق النار الهدف منه هو ضمان نجاح مؤتمر للسلام يرمي لإنهاء الحرب.

وتعتزم سويسرا استضافة مؤتمر للسلام هذا العام تقول روسيا إنه سيكون محكوما عليه بالفشل إذا لم تشارك فيه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى