سياسة

خطأ كبّد رونالدينيو عقدا قيمته 760 ألف دولار | رياضة

في صيف 2012، خسر البرازيلي رونالدينيو، النجم السابق لبرشلونة وميلان، عقدا بقيمة 760 ألف دولار سنويا مع شركة “كوكا كولا” للمشروبات الغازية بعد خطأ ارتكبه خلال مؤتمر صحفي.

وفي يوليو/حزيران من ذلك العام، انتقل الدولي البرازيلي السابق إلى نادي أتلتيكو مينيرو البرازيلي وخلال إحدى الجلسات الحوارية مع الصحفيين وُضعت على الطاولة علبتا “بيبسي”.

في ذلك الوقت، كان رونالدينيو الوجه الإعلاني لشركة كوكا كولا، ووفقا للتقارير، كان يكسب 760 ألف دولار (500 ألف جنيه إسترليني) سنويا من العقد التي كان من المقرر أن ينتهي عام 2014.

وكان قرار رونالدينيو بالجلوس بجانب علبتين من شركة بيبسي خلال المؤتمر الصحفي لحظة حاسمة في رحلته مع كوكا كولا.

اعتبر الكثيرون أن الأمر كان قاسيا بالنظر إلى أن شركة “بيبسي” كانت ترعى فريق مينيرو في ذلك الوقت، وكان يُعتقد أن العلب يجب أن توضع على الطاولات أثناء المؤتمرات الصحفية كإجراء.

ولكن سرعان ما ظهرت شائعات بأن رونالدينيو أخذ رشفة من إحدى العلب خلال الجلسة.

وبعد أيام من تلك الواقعة، قال مارسيلو بونتيس، مدير التسويق في شركة كوكا كولا، لصحيفة “إستادو دي ساو باولو” البرازيلية “إن ظهور اللاعب ومعه علبة بيبسي كانت القشة التي قصمت ظهر البعير”.

وأضاف: “الرعاية أصبحت محرجة”.

وأصدرت شركة كوكا كولا بيانا بشأن الحادث، قائلة: “تقدر شركة كوكا كولا مسيرة رونالدينيو المهنية وقيمته. ولكن بسبب التطورات الأخيرة، أصبح من المستحيل مواصلة الشراكة”.

في ذلك الوقت، كان رونالدينيو غادر لتوه فلامنغو بعد رفع دعوى قضائية ضد النادي بسبب عدم دفع الأجور والمكافآت، لكن الفريق البرازيلي رد بادعاءات بأنه لم يكن محترفا وأظهر عدم الالتزام خلال الفترة التي قضاها في النادي.

كما اتُهم بالإفراط في شرب الخمر وعدم التدريب بشكل جدي والذهاب المتكرر إلى النوادي الليلية.

وشارك الفائز بكأس العالم 2002 في أكثر من 50 مباراة مع مينيرو خلال فترة عامين قضاها في النادي قبل أن ينهي مسيرته في فريق كويريتارو وفلومينينسي المكسيكيين.

وقبض على النجم البرازيلي في باراغواي في مارس/آذار 2020 مع شقيقه الأكبر روبرتو دي أسيس موريرا، لاستخدامه جواز سفر مزورا لدخول البلاد بشكل غير قانوني لحضور حدث خيري.

وأطلق سراح مهاجم برشلونة السابق وشقيقه من السجن بعد أشهر عقب الاتفاق على صفقة الإقرار بالذنب.

وذكرت التقارير أن رونالدينيو وروبرتو أُجبرا على دفع غرامتين، الأولى قدرها 90 ألفا والثانية 110 آلاف دولار على الترتيب ليخرجا من السجن.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى