سياسة

تأثير الشتاء على صحتنا النفسية يستمر حتى الربيع.. كيف تواجهه؟ | صحة

يشعر بعض الأشخاص بالتعب والخمول واعتلال ‫المزاج مع حلول فصل الربيع. فما سبب ذلك وكيف يمكن مواجهته؟

‫للإجابة عن هذه الأسئلة، قالت الدكتورة الألمانية كريستا روت زاكنهايم إن تعب ‫الربيع يندرج ضمن الاضطرابات العاطفية الموسمية، موضحة أن قلة التعرض ‫لأشعة الشمس خلال فصل الشتاء يجعل المخ يفرز المزيد من هرمون ‫”الميلاتونين”، الذي يضبط الجسم على وضعية النوم والراحة والاسترخاء، وهذا يؤثر على الدماغ ويستمر التأثير حتى دخول فصل الربيع.

‫وأوضحت مختصة الطب النفسي والعلاج النفسي أن النتيجة المترتبة على ذلك ‫تتمثل في الشعور بالتعب والإرهاق والخمول والكسل واعتلال المزاج ‫والتقلبات المزاجية وفقدان الدوافع.

‫نظام غذائي صحي

‫ولمواجهة تعب الربيع، أوصت زاكنهايم باتباع نظام غذائي صحي يقوم على ‫الخضروات والفواكه الطازجة مع الابتعاد عن الأغذية المصنعة والوجبات ‫السريعة والسكر الأبيض.

‫ومن المهم أيضا التعرض لأشعة الشمس لمدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة ‫لمساعدة الجسم على إنتاج فيتامين “دي”.

‫ومن المفيد أيضا ممارسة الرياضة، لا سيما في الهواء الطلق؛ حيث إنها ‫تعمل على تنشيط الدورة الدموية من ناحية وتحسين الحالة النفسية ‫والمزاجية من ناحية أخرى.

‫وإذا لم تفلح هذه التدابير في مواجهة التعب والخمول واعتلال المزاج ‫والكآبة، فينبغي حينئذ استشارة طبيب نفسي؛ حيث يمكن أن تشير هذه الأعراض ‫إلى الإصابة باكتئاب حقيقي، لا سيما إذا كانت مصحوبة بأعراض أخرى مثل ‫اليأس وفقدان الثقة بالنفس وفقدان الشعور بقيمة الذات والتفكير في إيذاء ‫النفس.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى