سياسة

بريطانيا وأستراليا توقعان اتفاقية دفاع جديدة | أخبار

أعلنت بريطانيا وأستراليا توقيع اتفاقية دفاع جديدة في كانبيرا -اليوم الخميس- تتيح للحليفتين تبادل استضافة القوات العسكرية والمعلومات الاستخبارية.

وتتضمن الوثيقة الجديدة ما يسمى “اتفاقية مركز القوات” التي تتيح لقوات البلدين العمل معا في بلديهما، وفق وزيري الدفاع البريطاني غرانت شابس والأسترالي ريتشارد مارليس.

ودعا وزير الدفاع البريطاني ما سماه “دول الحريات والديمقراطية” إلى زيادة الاستعداد العسكري مستشهدا بما يحدث في أوكرانيا.

ولا تصل الاتفاقية إلى حد أن تكون معاهدة كاملة للدفاع المتبادل من شأنها أن تلزم أحد الطرفين بالتدخل إذا تعرض الطرف الآخر لهجوم أو تهديد.

وبدلا من ذلك قال الجانبان إن لديهما التزاما بالتشاور مع بعضهما البعض في حال ظهور تهديدات.

وتحدد اتفاقية مركز القوات المعروفة بين دول حلف شمال الأطلسي القواعد الخاصة بالجنود الأجانب المتمركزين في البلد المضيف.

وكان البلدان وقعا مع الولايات المتحدة على اتفاقية عسكرية قبل بضع سنوات لمجابهة ما سمته العواصم الثلاث “الطموحات العسكرية الصينية في المحيط الهادي” (أوكوس).

وإحدى الركائز الأساسية لاتفاقية أوكوس التعهد بمساعدة أستراليا على بناء أسطول من الغواصات القوية التي تعمل بالطاقة النووية.

كما أن اتفاق الخميس من شأنه أن يسهل -على سبيل المثال- استخدام البحارة الأستراليين الغواصات النووية البريطانية للتدريب، أو أن تتمركز طواقم الغواصات البريطانية في أستراليا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى