سياسة

بتهمة قتل ناشط حقوقي.. السجن المؤبد لـ4 شرطيين موريتانيين | أخبار

قضت محكمة موريتانية بالسجن المؤبد بحق أربعة من عناصر الشرطة، بينهم ضابط كبير، بسبب تورطهم في قتل الناشط الحقوقي الصوفي ولد الشين.

وقضت المحكمة الجنائية، في ولاية نواكشوط الشمالية، بالفصل النهائي من الوظيفة والحرمان من الحقوق السياسية، بحق مفوض الشرطة (عقيد) الذي كان يدير المركز الذي ارتكبت فيه جريمة القتل، فضلا عن السجن المؤبد.

ودانت المحكمة هذا المفوض بارتكاب جرائم التعذيب المؤّدي إلى الموت، والأمر والقيام بعمل عدواني تحكّمي، يمس الحرية الشخصية للفرد، والمشاركة في استعمال العنف دون سبب شرعي، وطمس آثار الجريمة لتعطيل سير القضاء.

كما حكمت بإدانة وكيليْ الشرطة الحسن حمادة اسويدي، ولحبيب أحمدو، ورقيب الشرطة الإمام حامد الإمام، بالسجن المؤبد، بتهم مختلفة.

وقضت المحكمة بإدانة رقيب الشرطة أحمدو محمد أحمد، بالحبس سنتين، 6 أشهر منها موقوفة، وذلك لارتكابه جريمة محاولة إنقاذ الجناة من الإيقاف.

وقد برّأت المحكمة بقية المتهمين في قضية الناشط الحقوقي الذي أثار مقتله العام الماضي احتجاجات وأعمال عنف.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى