سياسة

انتكاسة جديدة لنوير تصعب مهمة مشاركته مع ألمانيا في يورو 2024 | رياضة

تلقى المنتخب الألماني -أمس الأربعاء- ضربة قوية بعد أن تعرض قائده وحارس مرماه مانويل نوير لانتكاسة جديدة قبل عودته المخطط لها، استعدادا لخوض مباريات ودية قبل أشهر قليلة من استضافة بلاده كأس أمم أوروبا (يورو 2024).

وقال الاتحاد الألماني للعبة إنه “كان من المقرر أن يعود نوير بطل العالم (2014) إلى المنتخب بعد كسر في ساقه في حادث تزلج، لكنه أصيب بتمزق في الألياف العضلية وفي العضلة المقربة اليسرى أثناء التدريبات الأربعاء”.

وأضاف أن نوير (37 عاما) سيغيب عن المباراتين الوديتين المقبلتين لألمانيا أمام فرنسا وهولندا، ولم يحدد الاتحاد الألماني الفترة التي سيغيب فيها قائد بايرن ميونخ.

ولم يلعب نوير مع “المانشافت” منذ تعرضه لكسر في ساقه بعد فترة قصيرة من كأس العالم قطر 2022، حيث أمضى أكثر من 10 أشهر في مرحلة التعافي، قبل أن يعود ويسترجع مكانه مع الفريق البافاري.

ومع غياب الحارس الأول للمنتخب سيصبح مارك أندريه تير شتيغن حارس برشلونة أساسيا خلال المباريات المقبلة “للمانشافت”، وذكرت تقارير أن مدرب المنتخب يوليان ناغيلسمان كان يفضل نوير في حراسة المنتخب خلال بطولة كأس أمم أوروبا 2024 التي تستضيفها ألمانيا.

وإذا أراد نوير استعادة مكانه من منافسه فإن فرصته الأولى للعب مع ألمانيا ستكون في مباراة ودية ضد أوكرانيا في نورمبرغ في 3 يونيو/حزيران قبل 11 يوما فقط من المباراة الافتتاحية ليورو 2024، والتي تجمع صاحب الأرض وأسكتلندا في ميونخ.

وتشكل إصابة نوير ضربة قوية أيضا لفريقه بايرن ميونخ الذي سيلعب مع بوروسيا دورتموند في 30 من مارس/آذار الجاري في الدوري الألماني، ويواجه أرسنال في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في 9 من الشهر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى