سياسة

اليمن والأمم المتحدة يبحثان الأوضاع الإنسانية ومعالجة قضايا الهجرة غير الشرعية


بحث وزير التخطيط والتعاون الدولى فى اليمن، الدكتور واعد باذيب، مع رئيس المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فى عدن، محمد نصرى، الأوضاع الإنسانية فى البلاد ومعالجة قضايا الهجرة غير الشرعية.




وناقش الجانبان – حسبما أفادت قناة (اليمن) الفضائية، عددًا من الموضوعات ذات الصلة بالتحديات التى تواجه المفوضية فى معالجة احتياجات اللاجئين والنازحين داخليًا فى البلاد، والانخفاض فى التمويلات وأثره على أنشطة المفوضية وعملياتها الإنسانية، وأهمية تعزيز التعاون الوثيق بين الجانبين لدعم المبادرات الإنسانية وحشد التمويلات لضمان استمرارية تقديم المساعدات الأساسية للتخفيف من معاناة اليمنيين.




وأكد وزير التخطيط اليمني، أن بلاده تمر بأوضاع اقتصادية صعبة وأزمة إنسانية عميقة، لافتًا إلى أن عدد النازحين فى الداخل وصل إلى أكثر من 4.5 مليون شخص إلى جانب استضافة أكثر من 71 ألف لاجئ مسجل لدى المفوضية.




وجدد باذيب التأكيد على ضرورة قيام شركاء العمل الإنسانى من مساندة الحكومة فى ظل تزايد اتساع الفجوة بين الاحتياجات والتدخلات الإنسانية وأولوية الاحتياجات خلال المرحلة الراهنة.




من جانبه، أكد المسؤول الأممي، أهمية تعزيز التعاون بين الوزارة والمفوضية من أجل العمل معًا نحو إيجاد حلول مستدامة للقضايا التى تواجهها البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى