سياسة

المؤتمر: ادعاءات إسرائيل بشأن منظمة “الأونروا” تهدف لتجويع الشعب الفلسطينى


استنكر الدكتور السعيد غنيم النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، استهداف اسرائيل لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا “، قائلا:” قرارات تقييد تمويل المنظمة جاءت نتيجة لبعض الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة”.

وتابع النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر في تصريح لـ”اليوم السابع”، “هذه الاتهامات بلا أدلة نهائيا، ولا ينبغي تشويه مصداقية 40 ألف من الموظفين في الوكالة التي تدعم الشعب الفلسطيني، كما أن إسرائيل تتعمد ذلك من أجل تضييق الحصار على الشعب الفلسطينى الأعزل، خاصة وأنها المنظمة الأممية الوحيدة التي تعمل بشكل حصري داخل قطاع غزة في ظل ما يتعرض له من إبادة جماعية يقوم بها جيش دولة الاحتلال الإسرائيلي”.

وشدد السعيد غنيم، على ضرورة أن يستمر دور الأونروا، منتقدا الدول التى علقت مساعداتها للمنظمة بسبب الإدعاءات الكاذبة، وضرورة زيادة حجم المساعدات الإنسانية والإغاثية التي تصل إلي قطاع غزة، لتخفيف معاناة الأشقاء الذين يواجهون أقسى الظروف الإنسانية.


وطالب غنيم، المجتمع الدولي على المجتمع الدولي إدراك خطورة اختفاء الأونروا من الوجود، وضرورة عدم الكيل بمكيالين عندما يتعلق الأمر بالقضية الفلسطينية، وأن يتم إعلاء القيم الإنسانية والتدخل لإنهاء هذه الإبادة ومحاسبة إسرائيل على جرائمها بحق المدنيين والتي تخالف القانون الدولي و الإنسانى.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى