سياسة

الذهب يقفز إلى قمة جديدة.. ما علاقة سعر الفائدة بذلك؟ | اقتصاد

ارتفعت أسعار الذهب لمستوى غير مسبوق اليوم الخميس وسط انخفاض الدولار وعوائد السندات بعد أن أبقى مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) على توقعاته لثلاثة تخفيضات في أسعار الفائدة هذا العام.

وتقلل الفائدة المنخفضة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عوائد وتضغط على الدولار، مما يجعل الذهب أرخص بالنسبة للمشترين بعملات أخرى.

أسعار الذهب

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.8% إلى 2203.84 دولارات للأوقية (الأونصة) بعد أن سجل أعلى مستوى على الإطلاق عند 2222.39 دولارا في وقت سابق من الجلسة، وقفزت العقود الأميركية الآجلة للذهب 2.1% إلى 2206.30 دولارات.

وأبقى المركزي الأميركي على الفائدة أمس الأربعاء، لكن صناع السياسة أشاروا إلى أنهم ما زالوا يتوقعون خفضها ثلاثة أرباع نقطة مئوية بحلول نهاية عام 2024.

وقال رئيس المركزي الأميركي جيروم باول إن قراءات معدل التضخم المرتفعة في الآونة الأخيرة لم تغير السيناريو الأساسي للتخفيف البطيء لضغوط الأسعار في الولايات المتحدة.

الذهب ارتفع على وقع تراجع الدولار واستمرار توقع خفض الفائدة 0.75% في 2024 (شترستوك)

الدولار والسندات

وتراجع مؤشر الدولار -يقيس قوة العملة أمام 6 عملات رئيسية- بنسبة 0.19% إلى 103.64 نقاط وقت كتابة التقرير، ليسجل أدنى مستوى خلال أسبوع مقابل منافسيه.

وقال كبير محللي السوق لدى “كيه سي إم” للتجارة تيم ووترر في مذكرة “مع احتفاظ بأول ثلاثة تخفيضات محتملة في أسعار الفائدة هذا العام، انخفضت عوائد السندات والدولار الأميركي، مما فتح مسارًا صعوديا لسعر الذهب”.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى:

  • صعدت الفضة في المعاملات الفورية 0.4% إلى 25.70 دولارا للأوقية.
  • زاد البلاتين 0.8% إلى 914.25 دولارا.
  • قفز البلاديوم 1.2% إلى 1034 دولارا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى