سياسة

التنافس الثلاثي على لقب البريميرليغ يضع الاتحاد الإنجليزي في ورطة | رياضة

يواجه الاتحاد الإنجليزي وضعا غير مسبوق بخصوص الملعب الذي سيضع فيه الكأس في ظل التنافس المحموم بين أرسنال وليفربول ومانشستر سيتي على لقب البريميرليغ الذي قد لا يحسم حتى اليوم الأخير.

ويتصدر أرسنال جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 64 نقطة، متساويا مع ليفربول ولكنه يتفوق بفارق الأهداف والمواجهات المباشرة، في حين يأتي مانشستر سيتي حامل اللقب خلفهما بفارق نقطة واحدة فقط.

وسيجد الاتحاد الإنجليزي نفسه مجبرا على توفير 3 نسخ من كأس الدوري، إذا استمر التنافس بين الثلاثي على المركز الأول حتى الجولة الأخيرة.

ومنذ عام 1992، تنافس فريقان على الصدارة حتى اليوم الأخير في 9 مناسبات، كان آخرها بين ليفربول ومانشستر سيتي قبل عامين.

وفي حال تكرر السيناريو سيتأجل التتويج حتى يوم الأحد 19 مايو/أيار، لتحديد هوية بطل الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتلعب الفرق الثلاثة على أرضها، حيث يواجه أرسنال إيفرتون، ويستضيف ليفربول ولفرهامبتون، وسيلعب السيتي مع ويستهام.

ما الحل؟

ويلجأ الاتحاد الإنجليزي في حال استمر تنافس فريقين على اللقب حتى الجولة الأخيرة، لوضع النسخة الأصلية من الكأس في مباراة، والأخرى الفضية في اللقاء الآخر، استعدادا لكافة الاحتمالات.

وبحسب صحيفة “صن” البريطانية، فإن الاتحاد الإنجليزي سيستخدم نسخة ثالثة “مقلدة” من كأس الدوري الإنجليزي والموجودة في ملعب ستوكلي بارك، في حال استمرار التنافس بين 3 فرق.

وتستخدم النسخة المقلدة في بعض الحملات الترويجية ومثل هذه الظروف المشابهة، وهو ما سيتم اللجوء إليه حال تساوى الثلاثي في النقاط والأهداف وكل شيء خلال الجولة الأخيرة.

وبالتالي، فإن بطل الدوري الإنجليزي سيكون معرضا في آخر مباراة لعدم الحصول على النسخة الأصلية من اللقب، والاحتفال بها بين جماهيره.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى