سياسة

الاتحاد الأوروبي يوافق على بدء محادثات العضوية مع البوسنة والهرسك | أخبار

وافق قادة الاتحاد الأوروبي -أمس الخميس- على بدء مفاوضات انضمام البوسنة والهرسك إلى التكتل، والتي لن تبدأ إلا بعد تنفيذ الدولة البلقانية عددا من الإصلاحات، وذلك بعد منحها صفة الدولة المرشحة عام 2022.

وقالت الدول الـ27 في الاتحاد الأوروبي -في بيان- إن خطوة ضم البوسنة والهرسك تأتي بناء على توصية المفوضية الأوروبية في 12 مارس/آذار الجاري، حين قرر المجلس الأوروبي فتح مفاوضات انضمامها.

ودعت الدول المفوضية إلى إعداد إطار تفاوض يشمل الإصلاحات المطلوبة لاعتماده من جانب مجلس الاتحاد الأوروبي، ولا يمكن أن تبدأ مناقشات الانضمام إلا بعد أن تعطي حكومات الدول الأعضاء كافة موافقتها على الإطار التفاوضي.

من جهته، هنأ رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال البوسنة والهرسك -عبر منصة إكس- قائلا إن قرار الموافقة على بدء المفاوضات هو الخطوة الأولى نحو الانضمام، مشيرا إلى أن العمل الشاق يبدأ بعد إعلان هذه الموافقة.

ومُنِحت البوسنة والهرسك البالغ عدد سكانها 3.5 ملايين نسمة، صفة المرشح في عام 2022 بقمة بروكسل بعد رأي إيجابي أعطته المفوضية التي حددت 14 أولوية رئيسية للإصلاحات.

وتشمل هذه الإصلاحات تحسين أداء المؤسسات المركزية، وتعزيز سيادة القانون والحقوق الأساسية، ومكافحة الفساد والجريمة المنظمة في البلد الذي يعد أحد أفقر البلدان في أوروبا.

يشار إلى أن قرار الاتحاد الأوروبي ببدء مفاوضات انضمام البوسنة والهرسك يأتي بإطار خطته للتوسيع، والتي اكتسبت زخما بعد بدء حرب روسيا وأوكرانيا في فبراير/شباط 2022.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى