سياسة

الإعلان رسميا عن فوز برابوو برئاسة إندونيسيا وبلينكن أول المهنئين | أخبار

أعلنت اللجنة الانتخابية اليوم الأربعاء فوز وزير الدفاع برابوو سوبيانتو من الدورة الأولى في الانتخابات الرئاسية في إندونيسيا التي أجريت في 14 فبراير/شباط الماضي.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية هاشم أسياري إن الجنرال السابق برابوو والمرشح على بطاقته لمنصب نائب الرئيس، غبران ركابومينغ راكا، حصلا على أكثر من 96 مليون صوت، أي نحو58.6% من الأصوات والتي تكفي لضمان الغالبية من الدورة الأولى.

وغبران هو النجل الأكبر للرئيس المنتهية ولايته جوكو ويدودو، ومن المقرر أن يصبح غبران نائبا للرئيس بفضل تعديل في اللحظات الأخيرة لقواعد الأهلية أصدرته محكمة برئاسة صهر الرئيس.

ويتفوق برابوو بذلك على المنافسين أنيس باسويدان الذي حصل على حوالي 41 مليون صوت أي 24.9%، وغانجار برانوو الذي حصل على 27 مليون صوت أي 16%، وفقا للإحصاءات الرسمية لهيئة الانتخابات.

وتوجه أكثر من 164 مليون إندونيسي إلى مكاتب الاقتراع من أصل 204 ملايين مسجلين، حيث بلغت نسبة المشاركة نحو 80% مقابل نحو 82% في العام 2019.

ومن المنتظر أن يتولى برابوو الرئاسة عقب انتهاء ولاية ويدودو في أكتوبر/تشرين الأول.

وعقب إعلان النتيجة، وجه برابوو الشكر للناخبين وقال إن انتخابات الشهر الماضي سارت بسلاسة.

وفاز قائد القوات الخاصة السابق بالانتخابات بفضل وعود باستمرار السير على نهج ويدودو، مستخدما شعبية الرئيس ومستفيدا كذلك من وسائل التواصل الاجتماعي مثل تيك توك للحصول على دعم قاعدة الناخبين الشباب الضخمة في إندونيسيا.

كما ازدادت شعبيته بسبب ما اعتبره خبراء روحه القومية في خطاباته الشعبوية وصفاته كرجل قوي عندما كان وزيرا للدفاع ودعمه لويدودو.

ولم يتأخر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في تهنئة الرئيس الإندونيسي الجديد، مؤكدا أن واشنطن “تتطلع إلى تعاون وثيق” مع الجنرال السابق.

وكان برابوو وغبران قد أعلنا الفوز الشهر الماضي بعد أن أظهرت نتائج غير رسمية فوزهما بالغالبية.

وتعهد منافسا برابوو أنيس وغانجار بتقديم شكوى إلى المحكمة الدستورية بشأن مخالفات ومزاعم تزوير خلال الانتخابات، لكن الفريق القانوني لبرابوو واثق بعدم نجاح الطعن في النتيجة بسبب ضمانه الغالبية وهامش الفوز الواسع، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية أمس الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى