سياسة

إسرائيل: مقتل فائق المبحوح.. وحكومة غزة:الجريمة استكمالا لاستهداف القائمين على تقديم المساعدات


أعلن الجيش الإسرائيلي، الإثنين، فى بيان القضاء على رئيس مديرية العمليات التابعة لجهاز الأمن الداخلي بحماس في مستشفى الشفاء، وكان المبحوح مسؤولا عن التنسيق بين أجهزة حماس في قطاع غزة في الروتين والطوارئ.


لقد قتل المبحوح خلال تبادل لإطلاق نار مع القوات، حيث كان مسلحا وكان يختبئ داخل مجمع مستشفى الشفاء وعمل منه على الترويج للنشاطات الإرهابية.


من جانبها أكدت حكومة غزة، اليوم الاثنين، اغتيال العميد فايق المبحوح، الذي يشغل عملية التنسيق مع العشائر والأونروا لإدخال وتأمين المساعدات الإنسانية إلى شمال غزة، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.


وأضاف البيان “ارتكاب الاحتلال الإسرائيلي لمثل هذه الجرائم والمجازر وقتل المدنيين واستهداف القائمين على العمل الإنساني؛ يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك بأنه يسعى بكل قوة إلى نشر الفوضى والفلتان في قطاع غزة، وإلى منع تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى مئات آلاف الجوعى في محافظتي غزة والشمال”.


وأكد البيان أن تنفيذ عملية الاغتيال جاء بعد يومين من نجاح جهود إدخال 15 شاحنة مساعدات إلى شمال غزة بعد أربعة أشهر من تعطيل الاحتلال الإسرائيلي، ما يدل على أن الاحتلال مصمم على نهج التجويع وحرمان السكان من الحصول على المواد الغذائية رغم محدوديتها حتى الآن.


واختتم البيان “تأتي هذه الجريمة استكمالاً لاستهداف الاحتلال وقصفه للعديد من مراكز تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين، واغتيال وقتل القائمين على تقديم هذه المساعدات الإنسانية حيث استهدف خلال الأيام الماضية العشرات منهم في محافظة رفح ومخيم النصيرات ومحافظة غزة وغيرها من المحافظات”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى