اقتصاد

أونصة الذهب العالمية ترتفع بأكثر من 1 % بعد اجتماع الفيدرالى


ارتفع سعر أونصة الذهب العالمي خلال جلسة اليوم ليسجل أعلى مستوى منذ 7 جلسات بنسبة ارتفاع أعلى من 1%، وذلك بعد اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير، بالإضافة إلى إبقاء توقعاته لخفض الفائدة 3 مرات هذا العام، وفق جولد بيليون.


سجل سعر أونصة الذهب العالمي أعلى مستوى منذ 7 جلسات عند 2188 دولار للأونصة ليسجل ارتفاع بنسبة 1.2% وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 2157 دولار للأونصة، ليتداول وقت كتابة التقرير عند المستوى 2182 دولار للأونصة.


منذ بداية الأسبوع ارتفع سعر الذهب العالمي بنسبة 1.2% كما سجل ارتفاع منذ بداية شهر مارس بنسبة 6.7%.


أبقى البنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة ثابتة عند نطاق 5.25% – 5.50%، ولكن أعضاء البنك توقعوا خفضها بمقدار 75 نقطة أساس بحلول نهاية عام 2024 دون تغيير عن توقعاتهم الأخيرة في ديسمبر الماضي، ولكن عدد الأعضاء المصوتين لخفض الفائدة تزايد هذا الاجتماع عن التوقعات الأخيرة.


بالإضافة إلى هذا رفع البنك الفيدرالي من توقعاته لمعدل التضخم هذا العام إلى 2.6% من توقعاته السابقة عند 2.4%، ليصف البنك التضخم هذا الاجتماع بأنه لا يزال مرتفعاً.

وكرر البنك في بيانه أن لجنة السياسة النقدية لا تزال تسعى إلى “ثقة أكبر” في استمرار انخفاض التضخم قبل أن يبدأوا في خفض أسعار الفائدة، وهي اللغة التي تم اعتمادها في اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الماضي، والتي قد تستمر حتى قبل بداية البنك في خفض الفائدة.


يذكر أن البنك الاحتياطي الفيدرالي قد بدأ دورة قوية لتشديد السياسة النقدية قبل عامين استجابة لارتفاع التضخم الذي وصل في نهاية المطاف إلى أعلى مستوى له منذ 40 عاما، لكنه أبقى سعر الفائدة في نطاق 5.25٪ -5.50٪ منذ يوليو الماضي.


من جهة أخرى ارتفع تسعير الأسواق بالنسبة لخفض الفائدة في يونيو القادم إلى 74% بعد اجتماع البنك الفيدرالي اليوم، بعد أن كان التسعير بنسبة أقل من 60% مطلع هذا الأسبوع.

تسبب تسعير الأسواق في انخفاض الدولار الأمريكي اليوم بنسبة 0.5% لينخفض من أعلى مستوياته منذ أسبوعين، ليساعد هذا على ارتفاع أسعار الذهب بشكل كبير خلال تداولات اليوم، بالإضافة إلى تراجع العائد على السندات الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات خلال جلسة اليوم لأدنى مستوى منذ 4 جلسات.


استطاع سعر الذهب العالمي اليوم أن ينهي حالة التراجع والتذبذب التي سيطرت عليه منذ تسجيله أعلى مستوى تاريخي عند 2195 دولار للأونصة، ليعوض معظم خسائره السابقة ويسجل 2188 دولار للأونصة.


التصحيح السلبي لموجة الصعود الأخيرة كان محدود بشكل كبير، ويبدوا أن هذا التصحيح قد انتهى اليوم فقد عاد الذهب إلى الارتفاع بشكل حاد خلال جلسة اليوم، حيث نجح في الاستقرار فوق المستوى 2150 دولار للأونصة الأمر الذي يدل على وجود زخم صاعد في سوق الذهب العالمي قادر على دفع الذهب للارتفاع من جديد وتسجيل مستويات تاريخية.




 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى