الأسرةصحة و رشاقة

أطفال مسلسلات رمضان 2024.. شقاوة وكاريزما وخفة دم وحضور مميز


حالة من البهجة والتميز نشاهدها يوميا على شاشات المتحدة منذ بداية موسم رمضان 2024، الذى فتح الباب لمشاركة الأطفال فى عدد كبير من المسلسلات بأدوار مميزة أثبتوا فيها مواهبهم.. وقد حاور «اليوم السابع» عددا من النجوم الصغار فى دراما رمضان، عن أدوارهم وأحلامهم، وكيف جرى ترشيحهم، والكواليس والتفاصيل التى عاشوها خلال أجواء التصوير والعمل مع نجوم الفن من كل الأجيال.


 

سعيد: حلقت عشان العوضى وعمو بيتر سمانى «اللمض»


«كان من رابع المستحيلات أحلق شعرى لكن عملتها علشان بحب أحمد العوضى»، هكذا تحدث الطفل سعيد محمود الذى لعب دور عرب فى طفولته بمسلسل «حق عرب»، وقال: «التجربة حلوة قوى بالنسبة لى، وأى دور بيتعرض عليا حتى لو كبير بيبقى صعب أحلق، وكتير كنت بعتذر، بس المرة دى مختلفة ووافقت، ومن أكتر المواقف الحلوة إن فيه مشهد نصه اتغير وقرروا إنى أقول حاجة تانية، وعملته حلو وكنت برتجل معاهم، وأستاذ رياض الخولى دور عليا مخصوص وقال لى هتبقى ممثل جامد»، لافتا إلى مشاركته أيضا فى مسلسل الحشاشين، مضيفا: «عملت دور ابن حفار القبور، وإضافة كبيرة ليا إن اسمى يتكتب فى مسلسل عظيم زى ده مع المخرج بيتر ميمى، ده غير إنه عمل مهم ومليان معلومات واستفدت منه جدا، وكنت شقى شوية فى اللوكيشن وكان أستاذ بيتر بينادينى سعيد اللمض».

بيرلا: بحب يوم التصوير وحلا شيحة علمتنى حاجات كتير

بيرلا


بيرلا أبو المجد، أو حبيبة فى مسلسل امبراطورية ميم، وقد أثبتت موهبتها فى دور ابنة الفنانة حلا شيحة، وتقول: «أستاذ محمد سلامة رشحنى للدور وفرحانة بالعمل، وقبل التصوير كنت دايما بقعد مع الفريق وبذاكر الدور والريأكشنات المطلوبة فى المشهد، وأكتر مشاهدى مع آدم وهدان وحلا شيحة، وأنا بحبها جدا وكمان ساعدتنى ودعمتنى كتير، وكل المسلسل بقوا أصحابى وبنضحك ونهزر ونفضل مبسوطين فى اللوكيشن».


 

آدم: نور النبوى بيشجعنى وبحب إخواتى فى المسلسل

ادم


بدأ آدم وهدان مشوار الفن وعمره 4 سنوات، ولعب أدوارا متنوعة فى عديد من الأعمال على مدى سبع سنوات، ويقول: «مبسوط جدا بمشاركتى فى إمبراطورية ميم مع كل النجوم خصوصا خالد النبوى، وكنت بعمل دور ابنه مازن، الطفل العبقرى الرزين، وليه كاركتر وشخصية مختلفة عن كل الأدوار اللى عملتها قبل كده، ولما اتعرض عليا الدور اتبسطت بيه علشان قصة الفيلم كمان كانت عجبانى، ورغم المشاهد الطويلة كنت مستمتع بالتصوير ومواقفه الحلوة، ونور النبوى كان بيشجعنى وبحس إنهم إخواتى فعلا ومش بنمثل ولا حاجة، وبقيت بحبهم ومش متخيل التصوير يخلص وأبعد عنهم».


 


 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى