سياسة

أطباء في كوريا الجنوبية يقدمون شكوى ضد وزير الصحة | صحة

تقدمت مجموعة من الأطباء في كوريا الجنوبية بشكوى ضد وزير الصحة وأحد نوابه، أمس الثلاثاء، على خلفية خلاف مطول بشأن قرار الحكومة زيادة عدد الطلاب كليات الطب بمقدار ألفي مقعد، ليصل إلى 5058 مقابل 3058 مقعدا حاليا.

وقالت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية إن “مجموعة أطباء المستقبل” قدمت الشكوى إلى مكتب التحقيق في الفساد مع المسؤولين البارزين، متهمة وزير الصحة تشو كيو هونغ ونائبه الثاني بارك مين سو بإساءة استخدام السلطة.

واعترضت المجموعة على أوامر الوزارة للأطباء المبتدئين والمقيمين بالعودة إلى العمل، وللمستشفيات، بعدم قبول الاستقالات الجماعية التي قدمها الأطباء المبتدئون احتجاجا على زيادة حصص العمل.

وقال رئيس نقابة أطباء الأطفال ليم هيون تايك -الذي يقود المجموعة، للصحفيين، أمام مكتب رئيس قسم المعلومات في جواتشون جنوب العاصمة سول- إن تشو وبارك “تجاوزا الدستور والقانون” بإصدارهما تلك الأوامر.

وأضاف ليم “أساء الاثنان استخدام سلطاتهما لعرقلة نحو 13 ألف طبيب مبتدئ من ممارسة حقوقهم المشروعة، ومن بينها الحق في الراحة والاستقالة”.

وتدفع الحكومة بأنها تستطيع إصدار مثل هذه الأوامر لأن قانون الخدمات الطبية ذا الصلة يسمح بمثل هذه الإجراءات، في حالة وجود تهديد خطير محتمل للصحة العامة.

وقد أصدرت السلطات في وقت سابق إشعارات تعليق تراخيص، بشكل مؤقت، لاثنين من الأطباء، في أول عقاب منذ بدأ الأطباء المبتدئون إضرابهم عن العمل قبل نحو شهر.

ونقلت وكالة يونهاب عن نقابة الأطباء قولها -أمس- إن اثنين من أعضائها البارزين تلقيا إشعارا بتعليق الترخيص الخاص بهما لمدة 3 أشهر اعتبارا من 15 أبريل/نيسان المقبل، مضيفة أنهما متهمان بالتحريض على تنظيم الإضراب الجماعي للأطباء المبتدئين ضد تعليمات الحكومة بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى