سياسة

أسرلة التعليم بالقدس.. حربٌ إسرائيلية للسيطرة على المناهج وطمس الهوية الفلسطينية | التقارير الإخبارية


تواجه المدارس في مدينة القدس المحتلة تحديات متواصلة، تتمثل في محاولات الاحتلال الإسرائيلي فرض سلطته عليها، أو تعديل مناهجها والرقابة عليها.

ويعيش الطلاب المقدسيون ضغوطا متعددة لدفعهم نحو التوجه الى التعليم عبر المنهج الإسرائيلي، بينما يرى خبراء أن في ذلك خطرا فعليا يهدد مستقبل أبناء المدينة المحتلة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى