تكنولوجيا

أبرز الأسباب التي تدفعك إلى استخدام جهاز توجيه يدعم واي فاي 7

واي فاي 7 (Wi-Fi 7) هو أحدث وأسرع معيار اتصال واي فاي، ويَعِد بتوفير سرعة عالية وكفاءة غير مسبوقة للاتصالات اللاسلكية، خاصة في الأماكن التي نحتاج فيها إلى توصيل عدد كبير من الأجهزة.

يعمل واي فاي 7 على ثلاثة نطاقات تردد مختلفة، هي: 2.4 جيجاهرتز، و5 جيجاهرتز، و6 جيجاهرتز، ويمكن لشبكة الواي فاي 7 التعامل مع عدد كبير من الأجهزة في وقت واحد وتقليل التأخير أو الانقطاعات عند بث مقاطع الفيديو أو اللعب بالألعاب أو استخدام تطبيقات الواقع الافتراضي.

وللاستفادة من جميع مزايا واي فاي 7، ستحتاج إلى استخدام جهاز توجيه يدعم شبكات الواي فاي 7، وسنوضح لك فيما يلي أبرز المزايا التي ستحصل عليها عند القيام بذلك:

1- التمتع بشبكة واي فاي أسرع من قبل:

إن السبب الأكثر أهمية لاستخدام جهاز توجيه يدعم شبكات الواي فاي 7 هو أنك ستحصل على سرعات عالية من الإنترنت؛ إذ تمتاز شبكات Wi-Fi 7 بسرعة تصل إلى 46 جيجابت في الثانية، أي أسرع بثلاث مرات من شبكات Wi-Fi 6 التي تبلغ سرعتها 9.6 جيجابت في الثانية.

تُعدّ سرعة 46 جيجابت في الثانية الحد الأقصى للسرعة التي يمكن أن تصل إليها شبكات الواي فاي 7، ومن غير المرجح أن تصل إلى تلك السرعة عند استخدام شبكة الواي فاي المنزلية. ومع ذلك، ستساعدك الترقية إلى جهاز توجيه يدعم Wi-Fi 7 في تحسين سرعة الاتصال بالإنترنت بنحو كبير.

2- تتمتع شبكات الواي فاي 7 بإنتاجية عالية:

حصلت شبكات Wi-Fi 7 على ترقيتين لتحسين إنتاجية الشبكة وسعتها، وهما: النطاق الترددي الذي يصل إلى 320 ميجاهرتز والسعة التربيعية التي تبلغ (4K QAM).

ولكن ماذا تعني هذه الترقيات؟

يرسل جهاز التوجيه الخاص بك إشاراته عبر نطاقي التردد 2.4 جيجاهرتز و5 جيجاهرتز، وتبث أجهزة التوجيه التي تدعم شبكات Wi-Fi 6E وWi-Fi 7 أيضًا عبر نطاق التردد 6 جيجاهرتز الجديد. وتوجد ضمن هذه النطاقات قنوات واي فاي يرسل من خلالها جهاز التوجيه البيانات إلى الأجهزة المتصلة بجهاز التوجيه.

يمكننا أن نفترض أن نطاقات التردد هي الطرق الرئيسية وقنوات الواي فاي هي الممرات الفرعية الموجود داخل تلك الطرق. وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يستخدمون قناة واحدة، زاد احتمال ازدحامها؛ لأن كل قناة Wi-Fi تتمتع بسعة محددة تُقاس بالميجاهرتز، وكلما كانت السعة أصغر، زادت احتمالية معاناة القناة من بطء إنتاجية البيانات، ويمكن للقنوات الواسعة التي تتمتع بسعة عالية معالجة المزيد من البيانات بنحو أسرع.

من ناحية أخرى، ستؤدي الترقية إلى شبكات Wi-Fi 7 التي تأتي مع سعة تربيعية قدرها (4K QAM) إلى تحسين كفاءة الشبكة بنحو كبير وتقليل زمن الوصول، خاصة في الأماكن التي تتضمن العديد من أجهزة الواي فاي.

إذ تزيد تقنية (4K QAM) من سرعة نقل البيانات بنسبة 20% مقارنة بتقنية (1024 QAM) المستخدمة في شبكات Wi-Fi 6، كما تتمتع بأفضل مقاومة للتداخل، مما يجعلها مناسبة للاستخدام في البيئات المزدحمة.

3- تقليل التداخل:

تبث أجهزة التوجيه التي تدعم شبكات Wi-Fi 7 إشاراتها عبر ثلاث نطاقات تردد هي: 2.4 جيجاهرتز و5 جيجاهرتز، ونطاق 6 جيجاهرتز الجديد.

يُعد نطاق التردد 6 جيجاهرتز الجديد سببًا أساسيًا للتفكير في استخدام جهاز توجيه يدعم Wi-Fi 7؛ إذ يضيف هذا النطاق طريقًا سريعًا لنقل البيانات، ولأن هذا النطاق ما زال جديدًا، فإنه غير مزدحم بالأجهزة الأخرى؛ مما يقلل التداخل، خاصة في المناطق المزدحمة التي تتضمن العديد من الشبكات المتداخلة مثل: المباني السكنية.

4- تَوفّر العديد من الأجهزة الحديثة التي تدعم شبكات الواي فاي 7:

السبب الرابع الذي يدفعك إلى استخدام جهاز توجية يدعم Wi-Fi 7، هو توفّر العديد من الأجهزة الذكية الحديثة التي تدعم هذا المعيار، فقد بدأت العديد من الشركات المُصنّعة للأجهزة الذكية بإطلاق إصدارات تدعم شبكات Wi-Fi 7 خلال عام 2023، وبعد أن أصبحت شبكات Wi-Fi 7 متاحة بنحو رسمي، فإن الترقية إلى جهاز توجيه يدعم Wi-Fi 7 يعني أنه يمكنك استخدامه مع أي جهاز متوافق.

على سبيل المثال: العديد من أفضل الهواتف الذكية الجديدة التي أطلقت حديثًا، مثل: Galaxy S24 Ultra، و Honor Magic 6 Pro و Xiaomi 14 Ultra و Google Pixel 8 Pro، جميعها تدعم تقنية Wi-Fi 7.


تم نسخ الرابط

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى